تخفيض!

الخط الحديدي الحجازي

ليس خط حديد الحجاز إلا واحدًا من الإنجازات العملاقة التي حققها السلطان عبد الحميد الثاني في مستهل القرن العشرين. لقد حلَم المسلمون في العالم عامة وفي أراضي الحجاز خاصة باليوم الذي سيكتمل فيه هذا المشروع العملاق، كونه سيوفر للحجاج وسيلة حديثة تؤمن لهم رحلة آمنة مريحة وسريعة، بالإضافة إلى إسهامه في إطلاق نهضة تجارية واقتصادية وعمرانية في مدن الحجاز كافة. ورغم بعد المسافة بين دمشق والمدينة المنورة، ورغم كثرة الجسور والأنفاق المخطط لها ورغم الظروف القاسية، فقد اكتمل المشروع بسرعة قياسية، بفضل التدابير الموفَّقة التي اتخذها السلطان عبد الحميد الثاني، والجهود الكبيرة التي بذلها المهندسون والعمال الصادقون سعيًا لكسب مرضاة الله ورسوله الكريم (ص)

$8.00 $5.60
نظرة سريعة