عرض
تخفيض!

السلطانتان خرم ومهرماه

لقد كانت الهوايةُ المفضّلة لدى النساء العثمانيّات هي الأعمالُ والأنشطةُ الخيريّة، فلقد ضربتِ السلطاناتُ العثمانيّاتُ أروعَ الأمثلة في القيامِ بأعمالِ الخير ومدّ يدِ العون إلى الفقراء والمحتاجين، حتى أصبحتِ الأعمالُ الخيريّة ميدانَ سباقٍ ومنافسةٍ فيما بينهنّ، بل إنّهنّ جعَلْنَ الأعمالَ الخيريَّةَ منهجَ حياةٍ يسِرْنَ عليه، ويبذلْنَ لِضمانِ استمراريّته الغاليَ والنفيس، فلقد قمْنَ بتشيِيدِ العديدِ من الجوامعِ والمدارسِ والأوقافِ والمستشفيات والحمّامات وسُبُلِ المياه، إلى جانِبِ العديدِ من الأنشِطَةِ الخيريّة الأخرى…
وبناءً على ما سَبَقَ: فإنّ السلطانة “خرّم” وابنتَها السلطانة “مهرماه” كانتا سيدتينِ محبتَينِ للخيرِ، مسارعتينِ إلى بذلِ الجهودِ وإنفاقِ الأموالِ لتحقيقِ ذلك…

$9.00 $6.75

التوصيل خلال 8 أيام عمل

لقد كانت الهوايةُ المفضّلة لدى النساء العثمانيّات هي الأعمالُ والأنشطةُ الخيريّة، فلقد ضربتِ السلطاناتُ العثمانيّاتُ أروعَ الأمثلة في القيامِ بأعمالِ الخير ومدّ يدِ العون إلى الفقراء والمحتاجين، حتى أصبحتِ الأعمالُ الخيريّة ميدانَ سباقٍ ومنافسةٍ فيما بينهنّ، بل إنّهنّ جعَلْنَ الأعمالَ الخيريَّةَ منهجَ حياةٍ يسِرْنَ عليه، ويبذلْنَ لِضمانِ استمراريّته الغاليَ والنفيس، فلقد قمْنَ بتشيِيدِ العديدِ من الجوامعِ والمدارسِ والأوقافِ والمستشفيات والحمّامات وسُبُلِ المياه، إلى جانِبِ العديدِ من الأنشِطَةِ الخيريّة الأخرى…
وبناءً على ما سَبَقَ: فإنّ السلطانة “خرّم” وابنتَها السلطانة “مهرماه” كانتا سيدتينِ محبتَينِ للخيرِ، مسارعتينِ إلى بذلِ الجهودِ وإنفاقِ الأموالِ لتحقيقِ ذلك…
وهذا بخلافِ ما عمَدَ إليه أعداءُ الدولة العثمانيّة من تزييفٍ للوقائعِ وتزويرٍ للحقائقِ، ضمنَ سلسلةٍ من المحاولات لتشويهِ صورةِ هاتين السيدتين الخيّرتين…
لقد حافظت مجموعةٌ من الأوقاف والأعمال الخيريّةِ على صفةِ العطاء والبذلِ وخِدمةِ الناس إلى يومِنا هذا حتى رأيناها بأُمّ أعْيُنِنَا، ونرجو من الله أن تبقَى هذه الأوقافُ شامخةً حتى تراها الأجيال المتعاقبةُ من بعدِنا إلى الأبد…

الوزن 0.275 kg
الأبعاد 20 x 14 x 1 cm
ISBN

9789776183285

عدد الصفحات

248

نوع الكتاب

غلاف

سنة النشر

2014

رقم الطبعة

الأولى

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “السلطانتان خرم ومهرماه”